الخميس، 27 يناير، 2011

عمدة القدية الثاني في ذمة الله

علمت مدونة شباب القدية من مصادر مطلعة بوفاة العالم الموريتاني : الشيخ سيد لحسن ولد ديدي رحمه الله
وأكدت الأنباء الواردة من القدية مساء الأثنين24/01/2011 أن الفقيد توفي إلى رحمة الله تعالى بعد أن قام بزيارة مقبرة (جلوة)حيث يوجد ضريح جده سيد لحسن ولد الطالب محمد العلوي
وقد عرف عن الفقيد سعة الصدر وحسن السياسة إضافة إلى ورع اللسان وكانت له اليد الطولى في علوم العربية والقرءان بل هو آخر تلامذة العلامة محمد يحي ولد الشيخ الحسين في شبه المنطقة
وقد قام رحمه الله بجهود طيبة في مجال نشر العلوم الإسلامية والعربية في مدينة القدية حيث ورث محظرة والده الشيخ محمد ولد ديدي فطورها وزاد فيها
وكان بالإضافة إلى ذلك كله سياسيا بارزا حيث شغل منصب عمدة القدية المساعد لثلاث مرات متتالية وظل حتى وفاته يشغل منصب العمدة الفعلي للبلدية تغمده الله تعالى برحمته
ونحن في مدونة شباب القدية إذ نعزي أنفسنا بوفاة العالم الورع سيد لحسن ولد ديدي نتقدم بأصدق التعازي إلى أسرته الكريمة وإلى جميع ساكنة القدية
ونسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته وأن يسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية