الجمعة، 10 يونيو، 2011

البلهاريسيا تهدد أطفال القدية





نظمت الرابطة الوطنية لترقية التربية والثقافة بالتعاون مع : المبادرة الموريتانية لمطافحة الأمراض المستوطنة حملة صحية من اجل علاج مرض البلهاريسيا في القدية وضواحيها ، وقد مكنت الحملة من الاطلاع على حجم وخطورة الظاهرة حيث عاين الأطباء ما يربوا على 240 شخصا من ساكنة المدينة وتبين من خلال الفحوص المخبرية أن جرثومة البلهاريسيا تغزوا سكان المنطقة بشكل منقطع النظير


هذا وقد تم بالإضافة إلى إجراء الفحوص توزيع الادوية مجانا على المصابين بالمرض وذلك تحت إشراف نخبة من الأطباء المختصين في المجال
وقدعاين الأطباء والباحثون المخبريون بؤرة الجرثومة (الكلتة) حيث أخذوا عينات من القواقع الحاضنة لها في إطار دراستها وإجراء المعاينة اللازمة لتعقيم المياه مستقبلا ضد هذه الجرثومة
ويتضح من خلال هذه الحملة أن منطقة القدية وضواحيها تحتاج إلى حملات أخرى من أجل استئصال هذا الداء العضال وإسهاما في ذلك لابد من وعي صحي لدى المواطن بخطورة المرض أولا وهو ما يجب على كل أبناء المنطقة الإسهام في خلقه وتعزيزه
وتأتى هذه الحماة تتويجا لحملات صحية سابقة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية