الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

ومرض الطبيب ...

تجتاح القدية منذ أكثر من أسبوعين موجة حمى قوية مصحوبة بسعال وآلام في العظام والرأس 
ومنذ عودته بالادوية الأسبوع الماضي من الولاية ظل الطبيب عثمان يواصل الليل بالنهار في علاج المرضى المحتجزين عنده في المركز الصحي الوحيد بالمدينة 
حتى أصابته حمى شديدة جعلته لا يستطيع مواصلة عمله فيما بدأ عمال الإسناد  معه بمزاولة مهمة علاجه هو والمرضى الكثرين  معه 
وقد توجه الطبيب إلى تجكجة في سيارة إسعاف للدواء ولمرافقة مرضى آخرين 
وفي ظل وضع كهذا تحتاج المدينة إلى تدخل عاجل لتعويض طبيبها المريض ولمدها بمزيد من الادوية والأسرة حيث إن الطاقة الاستيعابية للمركز الصحي لا تستوعب المرضى إذلم يراع عند إنشائه أصلا الحالات الطارئة كهذه 
نتمنى للطبيب الشفاء العاجل وللمرضى أجمعين وأن تصل رسالتنا للمعنيين بها قبل تفاقم الأمور 


هناك تعليق واحد:


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية