الخميس، 6 فبراير، 2014

أودي مجبور ... قرية وادعة تشكو العطش والإهمال

تعثر مشروع تزويد قرية أويد أمجبور عاصمة بلدية الحصيرة بولاية تكانت بالماء الصالح للشرب، حيث توقفت أشغاله بعد قرابة عامين من العمل، وكان مقررا أن تنتهي أشغاله خلال تسعة أشهر.

وتتولى شركة الأشغال العامة تنفيذ المشروع الذي يدخل في إطار أنشطة وكالة النفاذ الشامل، وكان مقررا أن يتم إنجاز خزان مياه بسعة 90 طنا، وشبكة مياه بطول 3000 مترا، مع تزويدها بمحرك كهربائي، ونص في العقد على إنهاء الأشغال خلال 9 أشهر.

وقد استغرب سكان القرية وصول بعثة من وكالة النفاذ الشامل لاستلام المنشأة من الشركة التي تنفذها رغم عدم اكتمال الأشغال، واتهم السكان الشركة برشوة الوكالة للتحايل على الخدمات المقدمة لهم، حيث تم تنزيل الأشغال قبل اكتمالها، وما زال السكان يعتمدون على الآبار التقليدية في السقي إلى اليوم.

وقال متحدث باسم السكان في اتصال مع وكالة "الأخبار" إن وضعية المشروع – الذي تم تنزيله رغم عدم اكتماله – هي خزان مياه غير متصل بالشبكة، مع شبكة مبعثرة في الشوارع ولا مياه فيها، متهما الشركة المنفذة للأشغال باختيار نوع رديئ من الحنفيات والأنابيب، والتهرب من توفير المولد الكهربائي الموجود في العقد.

وأشار المتحدث باسم السكان إلى أن الشبكة السابقة للقرية (وهي شبكة أنجزت بتمويل السعودية) توقفت منذ خمسة أعوام، كما أن الشبكة الجديدة لم يتم إنجازها، وهو ما فرض على السكان الاعتماد على الآبار للشرب ولسقي قطعانهم الحيوانية، داعيا السلطات إلى الضغط على شركة الأشغال العمومية ووكالة النفاذ الشامل لإنجاز مشروع المياه في القرية. 
نقلا عم موقع : الأبار انفو 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية