الاثنين، 11 أبريل، 2011

ظاهرة الترحال السياسي تعود من جديد

كثيرا ما اشتكى سياسيو موريتانيا من ظاهرة الترحال السياسي وانتجاع مواقع المصالح الآنية فتلك هي السياسة في نظر الرحل السياسيين
واليوم تعود الظاهرة وبقوة لتجد طريقا إلى أطر القدية
حيث بات واضحا أن القيادي اليساري ومرشح حزب اتحاد قوى التقدم لمنصب عمدة القدية سابقا السيد : الخامس ولد المصطفى قد غادر حزبه
ميمما صوب حزب (الدولة )كما يحلو ا للمعارضة أن تصفه حيث قال مراقبون أن الخامس حضر إلى تجكجة ساعات قبل افتتاح حملة التجديد الجزئي للشيوخ الذي كان مقررا في إبريل الجاري ثم تأجل إلى أجل غير مسمى - ربما يكون مرهونا باستواء الحزب الحاكم على أشده سياسيا- وصرح السيد محمد الخامس الشاب السياسي النشط كما أفادتنا المصادر بأنه يستقيل من حزب اتحاد قوى التقدم وينضم إلى الاتحاد من أجل الجمهورية ويدعم مرشحه للشيوخ على مستوى تجكجة السيد : زيدان ولد اطفيل
من جهة أخرى يقوم الإطار السابق في الاتحاد من أجل الجمهورية والمرشح المستقل لمنصب شيخ المقاطعة السيد : سيد أحمد ولد اج بجولة في بلديتي القدية ولحصيرة حيث التقى بنشطاء سياسييين في القدية من جماعة الوزير السابق الداه ولد عبد الجليل وهو ما قد يشكل لبنة في إحياء اتفاقية الريف بين المجموعتين (مجموعة الداه وولد اج ) وهو ما من شأنه أن يسهم بشكل كبير في تشكيل الخارطة السياسية المحلية في المرحلة القادمة
هذا ولم يتأكد بعد ما إذا كان ولد اج ينوي البقاء خارج الحزب الحاكم أم لا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية