الأحد، 23 أكتوبر 2011

تعزية





بقلوب راضية بالله بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الأخوين الفاضلين : محمد ولد الحسين والمصطفى ولد عبده 
وإذ نحتسب الأجر والمثوبة في صبر المصاب بالفقيدين الشهيدين بإذن الله تعالى نتقدم بأصدق التعازي إلى ذوي الفقيدين ونقول لهم : اصبروا واحتسبوا  فإن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى 
ونسأل الله تعالى بأسماءه الحسنى وصفاته العليا أن يرحمهما وأن يتقبلهما في الشهداء  ويرفع درجتهما في المهديين وأن يخلفهما في أهليهما وذريتهما بخير 
,وأن يعجل بشفاء المرضى إنه ولي ذلك والقادر عليه  
إنا لله وإنا إليه راجعون . 

هناك 3 تعليقات:

  1. إن لله ما أخذ وله ما بقى وكل شيء عنده بمقدار نرجو للفقيدين الرحمة والغفران ولذويهم الصبر والسلوان وإنهما بحق لفقيدي أمة فستبكيهم المنابر والمحاريب و يبكيهم السحر وتبكيهم الهواجر

    محمد ولد زروق من كنكوصه

    ردحذف
  2. نعزي أنفسنا في غالينا رحمة الله عليه رحمة واسعة و أدخله فسيح حناته، كنت معه في رمضان الماضي و كان يتضوع سكينة و وقارا و هيبة أدخله الله في الصالحين و ألحقنا به غير مغيرين و لا مبدلين.
    محمد الأفضل

    ردحذف
  3. عزيز\النهاه19 ديسمبر 2011 4:12 م

    اللهم ارحم موتاناوموت المسلمين في كل مكان والهم اهلهم الصبروالسلوان وانالله وانااليه راجعون حسبناالله ونعم الوكيل كل نفس ذائقة الموت

    ردحذف


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية