الأربعاء، 21 مايو، 2014

أنباء عن تخطيط إداري جديد للقدية ... القصة المرتبكة

أفادت مصادر من القدية بأن رئيس مركز القدية ذهب الأسبوع الماضي إلى عاصمة المقاطعة لتسوية بعض المساعدات المجانية التي تدفعها الدولة عادة لبعض (المحتاجين) وكان لا فتا أن السيد الحاكم رجع بخارطة تبين حدود البلدية وهي الخارطة التي لا تنسجم مع أي تقطيع إداري سبق للمنطقة أن عرفته حسب مصدر مطلع اتصلت به المدونة 
ولعل أبرز ما يميزالخارطة الجديدة والتي هي بالمناسبة  جميلة ومطبوعة باللغة العربية على ورقة من الورق المقوى بحجم 2*1.5م وتبين مقالع الملح وغيره 
ومن أهم ما تحمله الخارطة الجديدة : 
- أن ما غرب قرية ساهلة من القرى والأودية كله تابع لمقاطعة المجرية 
- أن قرى : أخمس تيدوم ، فرع الجرك ، أكرج عثمان أصبحت تابعة لبلدية ببكر بن عامر 
- وادي كندل القريب من القدية أصبح تابعا لمقاطعة بومديد
أن قرية القبة أصبحت تابعة لمقاطعة تيشيت 
ولعل أكبر المفاجآت التي حملتها الخارطة الجديدة هي أن بلدية النتسيق بكاملها أصبحت تابعة لمقاطعة المجرية 
ويبقى السؤال : هل هي نية لتقطيع إداري جديد يراعي أهدافا جديدة أم أنها مجرد أخطاء مطبعية على ورقة عابرة لكن من الورق المقوى ؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية