السبت، 7 يونيو، 2014

حملة باهتة للرئاسيات في القدية

ليست القدية استثناء من الحملات الباهتة للرئاسيات التي انطلقت فجر السادس من يونيو الجاري 
وكان لافتا أن حملة المرشح محمد ولد عبد العزيز لم تصل إلى القدية بعد رغم مضي أكثر من 24 ساعة رغم وقوف ثلاثة أطراف سياسية في القدية إلى جنبه وهي : جماعة الداه ، وجناحا حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بالقدية 
ورغم ما تردد من عقد الأطراف الثلاثة اجتماعا با نواكشوط وتشكيل لجنة من تسعة أشخاص لإدارة الحملة والإشراف عليها 
وكان عمدة القدية قد دخل مدينة تجكجة مساء الخامس من يونيو وهو ما يعني أنه فضل افتتاح الحملة من تجكجة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية