الخميس، 22 يناير، 2015

لعبة شد الحبل لكسب رهان مقعد شيخ مقاطعة تجكجة


اجتمع زوال اليوم بتجكجة عدد كبير من الفاعلين السياسيين في المقاطعة ببعثة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية برئاسة الشيخ بون عمر لي
ويهدف الحزب الحاكم من خلال إيفاد هذه البعثة إلى إرضاء كافة الفرقاء السياسيين او بالأحرى المتشاكسين لضرب عصفورين بحجر واحد فمن جهة يريد الحزب كسب رهان مقعد شيخ المقاطعة – ولا يكلفه الأمر كبير عناء – إذا استطاع إيجاد نقطة التقاء بين اللاعبين الكبار في الولاية ، لكن إيجاد ذلك القاسم المشترك يبدو صعبا للغاية ، ومن جهة أخرى يسعى الحزب إلى لم شمل الطيف السياسي الذي تعصف به عواتي رياح المصالح الشخصية ليضمن ولاءه وانسجامه
أبرز اللاعبين :
ويعد من أبرز اللاعبين المحوريين في المقاطعة السادة :
-         سيد احمد ولد اج ابن الرشيد القوي ونائب مقاطعة تجكجة والابن المشاكس لأي نظام يحكم البلاد ، يتمتع بشعبية حقيقية في بلديتي الواحات والتنسيق ويمتلك ولد اج عددا كبيرا من مستشاري بلدية التنسيق (ربما يزيد على العشرة حسب بعض التقديرات ) ورغم أن ولد اجه من أبرز النافذين والقادة السياسيين في المقاطعة إلا أن المراقبين يجزمون بأنه مدين لأبناء عبد الجليل بالقدية فهم شركاؤه في اتفاقية الريف التي بموجبها تبوأ مقعد نائب المقاطعة في الانتخابات الأخيرة ، فهو بالتالي يتنازعه ولاءان أحدهما : للحزب الحاكم ، والثاني للضيوف الجدد على الحزب ومصالحه الشخصية موزعة بين الطرفين حتى الآن بنسب كالمتساوية .
-         السالك بن عبد الجليل شيخ المقاطعة الأسبق وعمدة القدية الحالي وأحد الأرقام السياسية الصعبة الجديدة على الحزب القديمة على خارطة التحالفات المقاطعية يمتلك السالك رصيدا سياسيا مقدرا وشعبية كبيرة ببلدية ببكر بن عامر وهو الحليف التقليدي لولد اجه ، بيد السالك عمليا 11 مستشارا بلديا بالقدية وهو العمدة المنتخب عن حزب الوئام ، ومن المتوقع أن يجد بعض الأصوات في بلدية لحصيرة
-         سيدي ولد ديدي نائب مقاطعة تجكجة ورئيس لجنة المالية بمجلس النواب ، يمتلك ولد ديدي عمليا أكثر من 10 مستشارين بلديين وهو أحد رجال السياسة الكبار في تجكجة ومن المحتمل أن يرشح ابن ديدي أحد أعضاء فريقه السياسي بالمدينة ولا يستبعد مراقبون أن يرشح : بلال ولد غابر
-         إسلم بن أحمد فال وهو وجه شبابي من أوجه الحزب الحاكم ويمتلك عمليا أربعة مستشارين للحزب بالقدية وله امتداد في تجكجة وتنسيق لا بأس به مع عمدة بلدية لحصيرة السيد اباه بن محمد محمود
-         زيدان بن اطفيل وهو إطار بارز من أطر قرية "تنتملل" بمقاطعة تجكجة ورغم كونه الأقل عددا من حيث المستشارين البلديين إلا أنه يحسب نفسه مرشح الحزب الذي تأخر افتتاح حملته عدد سنين (كان مرشح الحزب الحاكم لانتخابات مجلس الشيوخ التي أجلت قبيل انطلاق حملاتها الانتخابية بساعات)
السيناريوهات المحتملة :
إذا استطاع الحزب الحاكم أن يرضي ولد اجه بمرشحه ويضمن ولاءه فسيكسب  من يرشحه منصب شيخ المقاطعة دون عناء
أما إذا لم يستطع ذلك فمن المحتمل أن يفوز بمنصب الشيخ عمدة القدية السيد السالك ولد عبد الجليل على أساس أنه موجود بقوة في ثلاث بلديات من أصل خمسة وإذا ترشح بحزب الوئام فلا يستبعد أيضا أن تدعمه أحزاب المعارضة الممثلة بالمقاطعة وهي : (تواصل – التحالف – الصواب )

ويبقى السيناريو الأبرز هو تأجيل العملية برمتها وتغيير خارطة التحالفات والتموقع السياسي بإجراء انتخابات بلدية مبكرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق


جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم الإحتراف ©2013-2014 | إتصل بنا | سياسة الخصوصية